بلادي 7 صحة أسرة ثقافة إعلاميات

مجلة متجددة على مدار الساعة

ِشريط التدوينات

الأربعاء، 27 يونيو 2018

تحت شعار * انا اقرأ، انا أرتقي* احتفلت جمعية نادي الاطلسين للكتاب

تحت شعار * انا اقرأ، انا أرتقي* احتفلت جمعية نادي الاطلسين للكتاب بناديها الذي ضم خمسة أعضاء جمعهم الهم وشد عضدهم معضلة العزوف عن الكتاب :

حسناء لحكيم رئسة

نعيمة والتيت:كاتبة عامة

رشيد الحسني:امين المال

آمنة تكطاط:مستشارة اولى

رقية الركيبي:مستشارة ثانية.

حضر الحفل ثلة من الأساتذة و الفاعلين الجمعويين وشخصيات تنشط في مجالات الثقافة والأدب والفن وشملت فقرات الحفل إلقاءا للكلمات التي تناولت بالمجمل الإشادة بالجمعية الوليدة والتذكير بأهمية القراءة والمطالعة بعد عرض قصير على الشاشة الكبيرة سجل سابقا مع مجموعة من الأشخاص للحديث حول أهمية المطالعة وتأثيرها في حياة الإنسان . كما عرف الحفل توزيع شواهد تقديرية على من اغنوا الحفل بنصائحهم وتوجيهاتهم، هذا وقد حضر الحفل شخصيات وازنة في الحقل التربوي والتعليمي والثقافي والفني : الاستاذة نعيمة الفتحاوي نائبة رئيس المجلس الترابي ومستشارة في الشؤون الثقافية الاستاذ لحسن المستاري نائب رئيس المجلس الترابي ومستشار في الشؤون الرياضة كما تفضل الأستاذ نجيب سروالا استاذ باحث في علم الإجتماع ومنسق إداري بالمفتشية الإقليميةللتعليم بالمديرية الإقليمية باكادير بمداخلته بعد مشاهدة فيديو وبما يسمى بالميكرو تروتوار من الجانب الذي تخصص فيه وهو الجانب الإجتماعي كما طرح مجموعة من الإقتراحات كحلول لظاهرة العزوف عن الكتاب و الأستاذ عبد الله الصانيع استاذ مفتش متقاعد في التوجيه التربوي وحامل ماستر في احكام الاسرة والفقه والقانون تطرق للمعضلة من الباب الأسري والتربوي وذلك بتقنية فيديو اعطى فيه ارقاما مهولة وصادمة لنسبة القراءة كما حط مجموعة من التوصيات للنادي كبرنامج اشتغال على مدى السنة او السنتين كما كانت مداخلة الأستاذ بوشعيب الأسعد مفتش اللغة العربية للتعليم الثانوي غنية بالمسببات الحقيقية لتفشي ظاهرة العزوف عن الكتاب وذلك من خلال تجربته في طرح الموضوع منذ سنوات وكانت تجربة ضخمة والتي مازالت قائمة إلى الآن. جاء حضور الاستاذة آمنة الدايز كعنصر المفاجئة للجميع اغنت الحفل بكلماتها المأثرة عن التعليم والقراءة واحتضار اللغة العربية في مجتمعنا . تخلل الحفل فقرة موسيقية وشعرية من آداء الروائي والشاعر محمد بنجدي ووصلة فنية مسرحية من تشخيص الفنانة المقتدرة كنزة لحكيم. دون ان ننس عنصر المفاجئةسفيان نعوم الفائز بلقب ستاند آب والذي أبى إلا أن يحضر الحفل ويصل الرحم مع من تتلمذ على يدهم تاركا وراءه ماترك كما اعرب عن إعجابه بفكرة ولادة نادي الاطلسين للكتاب فمن أين جاءت فكرة تسمية النادي؟ أنزا يعانقها أطلسين : جبال الأطلس الكبير والمحيط الاطلسي وسيعانق النادي شبابها واطفالها ويفتح ابواب الإنخراط لكل من يلمسه ويؤرقه هم الكتاب .

اضغط لمشاهدة الصوار

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

مشاركة مميزة

افتتاح التسجيل لأداء مناسك العمرة

 

قائمة المدونات الإلكترونية

من نحن

authorمرحبا بكم في مدونة بلادي 7 نسعى دائما لتقديم الأفضل
المزيد عنا →

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *